[اليوم و المستقبل] ما الذي تعرفه عن جنو/لينكس؟؟؟

السلام عليكم،،

ها نحن نلتقي مجدداً، و اليوم ستكون هذه التدوينة هي الأخيرة و سوف نتحدث فيها عن واقع أنظمة جنو/لينكس و المستقبل المنشود منها.

كما ذكرنا في التدوينات السابقة فإن حوالي 2% إلى 3% هو العدد الإجمالي لمستخدمي لينكس الشخصيين، و بالرغم من كونه عدد قليلاً، إلا أننا نرى بالمقابل نظاماً يحتل ما نسبته 92% من سوق السيرفرات في العالم فهو إذاً ليس ذاك النظام الضعيف الذي لا يعتمد عليه أحد، و بالرغم من أنني كمستخدم عادي و مطور ويب فإنني مرتاح جداً بإستخدامي جنو/لينكس، فقد لا يشاركني الجميع هذا الشعور، و هذا يعود للشخص نفسه و متطلباته فجنو/لينكس لا يفرض و إنما يعشق،،

في وقت متأخر من هذه السنة قمت بتجربة بسيطة، و هي أن قمت بتجربة توفير نسخة واحدة من توزيعتي فيدورا و ماندريفا، التوزيعتين التي أستخدمهما، و قمت بتثبيت إحداهما عند 5 أشخاص أو أنني قمت بالمساح لهم بتجربته على جهازي، مع العلم أن إثنين من هؤلاء هما مستخدما ماك، و كانت النتيجة رهيبة، فمستخدما الماك قالا إن نظام الجنو/لينكس ليس مختلفاً كثيراً عن الماك و هو مشابه له كثيراً في آلية العمل، و أما الأفراد الأربعة الباقيين فقد أعجبوا بإمكانيات النظام و عبر إثنين منهما على الرغبة في التحول إلى جنو/لينكس في حين تحول الأخير إلى جنو/لينكس فعلاً، إذاً فجنو/لينكس ليس هذا النظام الصعب الذي يشبه الفزاعة التي يخاف منها الجميع، هو نظام يعتمد على فكرة واحدة و بسيطة و هي أنك أنت من يدير النظام و أنت من يتحكم فيه، و ليس أي برنامج أو تطبيق.

إقرأ المزيد

Advertisements

[البداية] ما الذي تعرفه عن جنو/لينكس ؟؟؟

السلام عليكم،

في حديثنا عن لينكس سوف نتوقف في محطات عديدة حتى تصبح فكرة النظام و لينكس واضحة و جلية لدى الجميع، و سوف نبدأ اليوم في هذه السلسلة في البداية و سوف نتحدث عن ولادة أنظمة التغشيل.

نظام التشغيل، كما سيعرفه الجميع، هو الإطار الذي يمكن البرامج من تنفيذ وظائفها، و يمكننا تشبيه نظام التشغيل، بالوسيط المترجم الذي يتقن لغتين، فيسمع هذا و يترجم لهذا، فنظام التشغيل يتقن لغتين، هما:

  1. لغة البرامج، و هي الأوامر التي ترسلها البرامج إلى النظام، و تكون غالباً مختلفة بين كل نظام و آخر.
  2. لغة الهاردوير، و هي اللغة التي تفهمها كل الآلات، و من ضمنها جهازك، فهو يتعامل معها بلغتها الخاصة.

إقرأ المزيد