ديل تقدم أول جهاز مهجن في العالم…

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،،

على ما يبدو أن التقرير الأخير من مايكروسوفت و الذي تحدث عن الخطر الذي يمثله لينكس بالنسبة لويندوز، على ما يبدو أنه حقيقة لا خيال،،

فقد أعلنت Dell كبرى شركات الكومبيوترات في العالم، أعلنت عن تقديم أجهزتها المحمولة Dell Latitude E4200 و Dell Latitude 4300، أعلنت أنهما سيكونان أول جهازان محمولان في العالم يوفران للمستخدم نظامي ويندوز و لينكس بشكل مسبق، هذه الخطوة، و التي جاءت بعد عدة خطوات من قبل عدة شركات، مثل Acer و Toshiba و أخيراً hp، في محاولة توفير عدة توزيعات لينكس مختلفة لأجهزتها بشكل مسبق، ردت عليها Dell بتوفير نسخ أكثر من حواسيب الـ Open Source من Dell و التي تمثلها توزيعات Ubuntu و Red Hat، و قد جاءت هذه الخطوة في الدرب نفسه، و على ما يبدو أن العديد من المؤشرات على تغير الوضع العام فيما يخص بسيطرة أنظمة ويندوز ستظهر قريباً و بشكل متلاحق،،

من الجدير بالذكر، أن الإصدار الذي يأتي مع هذان الجهازان ليس توزيعة و إنما هو لينكس مبيت Embedded linux، ما يعني أنه سيكون واجهة لينكس مع كامل أدواتها و نواتها، و لكن لن تكون له ملفاته الخاصة، لذا فإنه سيشارك الويندوز في ملفاته،،

نأمل أن نرى العديد من هذه الخطوات على صعيد دعم أنظمة جنو/لينكس بشكل أوسع نطاقاً..

المصادر:

http://news.cnet.com/8301-13924_3-10162275-64.html

http://blogs.computerworld.com/the_first_dual_windows_linux_pcs_arrive

تحياتي ||| meGenius

Advertisements

[اليوم و المستقبل] ما الذي تعرفه عن جنو/لينكس؟؟؟

السلام عليكم،،

ها نحن نلتقي مجدداً، و اليوم ستكون هذه التدوينة هي الأخيرة و سوف نتحدث فيها عن واقع أنظمة جنو/لينكس و المستقبل المنشود منها.

كما ذكرنا في التدوينات السابقة فإن حوالي 2% إلى 3% هو العدد الإجمالي لمستخدمي لينكس الشخصيين، و بالرغم من كونه عدد قليلاً، إلا أننا نرى بالمقابل نظاماً يحتل ما نسبته 92% من سوق السيرفرات في العالم فهو إذاً ليس ذاك النظام الضعيف الذي لا يعتمد عليه أحد، و بالرغم من أنني كمستخدم عادي و مطور ويب فإنني مرتاح جداً بإستخدامي جنو/لينكس، فقد لا يشاركني الجميع هذا الشعور، و هذا يعود للشخص نفسه و متطلباته فجنو/لينكس لا يفرض و إنما يعشق،،

في وقت متأخر من هذه السنة قمت بتجربة بسيطة، و هي أن قمت بتجربة توفير نسخة واحدة من توزيعتي فيدورا و ماندريفا، التوزيعتين التي أستخدمهما، و قمت بتثبيت إحداهما عند 5 أشخاص أو أنني قمت بالمساح لهم بتجربته على جهازي، مع العلم أن إثنين من هؤلاء هما مستخدما ماك، و كانت النتيجة رهيبة، فمستخدما الماك قالا إن نظام الجنو/لينكس ليس مختلفاً كثيراً عن الماك و هو مشابه له كثيراً في آلية العمل، و أما الأفراد الأربعة الباقيين فقد أعجبوا بإمكانيات النظام و عبر إثنين منهما على الرغبة في التحول إلى جنو/لينكس في حين تحول الأخير إلى جنو/لينكس فعلاً، إذاً فجنو/لينكس ليس هذا النظام الصعب الذي يشبه الفزاعة التي يخاف منها الجميع، هو نظام يعتمد على فكرة واحدة و بسيطة و هي أنك أنت من يدير النظام و أنت من يتحكم فيه، و ليس أي برنامج أو تطبيق.

إقرأ المزيد