العرب يجتمعون، العرب يتفرقون، و ماذا بينهما؟؟؟

السلام عليكم،

سيجتمع بعد قليل في الدوحة القادة العرب، و طبعاً كلنا يعرف ما سيحدث، سيتم شجب الاعتدائات و المناداة بإيقافها، و من ثم ينسحب المجتمعون إلى بيتوهم،،

قطر فعلت ما عليها، قدمت إقتراحات أراها ذهبية، و آمل أن تحدث معجزة و يقر الزعماء العرب هذه المقترحات لإيقاف العدوان الغاشم على غزة، و لكن هل سيحدث هذا فعلاً؟؟

سؤال ينعرف جوابه في نهاية هذا اليوم، و لكن ماذا بعد؟ ستهدأ الأوضاع و يعاد بناء غزة و بعد عام آخر ستعاد الكرة كما في السابق، و يجتمع القادة العرب و يتفرق القادة، و بينهما حديث لا ينتهي بين قادة و عملاء..

تحياتي ||| meGenius

عندما يكتب التاريخ…

السلام عليكم،

عندما كنت أتجول اليوم في مجتمع لينكس العربي، لاحظت أن الأخ exchangeboss قد قام بوضع رابط مثير للإهتمام في توقيعه، فتحت الرابط، و إذا به و بكل أسف، تدوينة لشخص يدعي أنه فلسطيني، و قد إنتقد فيها حماس و قد لها التهم القذرة،،

إن أصعب شيء على الإنسان أن تخرج الخيانة ممن يعتقد أنهم أهله، أنا لست فلسطيني، و لكن قضيتي الأولى هي فلسطين دون منازع و دون شك، و عندما أرى مثل هؤلاء الناس و مثل هؤلاء الخونة و العملاء، لا أستغرب إذاً أي تصرف من الصهاينة، فإذا كان من يتلكم العربية و من يشهد بوحدانية الله هو الخائن، إذاً فعلى الدنيا السلام..

رابط التدوينة:

http://sameehkhalaf.maktoobblog.com/583661/%D8%B4%D9%88_%D8%A7%D9%86%D8%AA_%D9%8A%D8%A7_%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3_%D8%9F%D8%9F!_.._%D8%AD%D8%AF%D8%AB%D9%8A%D9%86%D8%A7_%D8%B9%D9%86_%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%83_%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86/

تحياتي ||| meGenius

معركة أخرى لأجل فلسطين، ساحاتها المواقع الإسرائيلية…

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،،

في خضم هذه المجزرة التي تحدث أمام أعين العالم، و أمام أعيننا نحن من يدعي الإسلام و يشهد أن لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله، أمامنا يستشهد الفلسطينيون كل يوم دون أن يهتز لنا جفن، و أنا مطمئن أن العرب لو اجتمعوا في حرب لغلبوا كما من قبل، و لكن تلك الفرقة البسيطة التي تؤمن بالله و بالقدر خيره و شره، هي من سينتصر و سيدحر العدو الجائر، و لكن الأبطال ليسوا فقط في ساحات القتال في شوارع غزة، بل هم أيضاً موجودن وراء عدد كبير من شاشات الكومبيوتر في الوطن العربي، صحيح اننا لا نستطيع مقارنة فعل هؤلاء بهؤلاء، و لكنهم على الأقل ممن حاولوا جهدهم الكفاح في سبيل فلسطين بكل حيلة لديهم.

نعم، فقد قام عدد كبير من الهاكرز العرب باختراق عدد كبير من المواقع الإسرائيلية و في آخر الإحصائيات وصلت عدد الصفحات المخترقة إلى أكثر من 10 آلاف صفحة إسرائيلية، طبعاً هذا الرقم مدعاة للفخر لنا نحن العرب، و أتمنى أن يزيد هذا العدد إلى 100 ضعف، و أدعو كل من لديه خبرة و لو بسيطة في هذا المجال أن يقوم بمساعدة إخوانه في تدمير المواقع الصهيونية على الإنترنت و نشر صور الاعتدائات الإسرائيلية عليها..

بعض المقالات التي تتحدث عن الهجمات العربية على المواقع الإسرائيلية:

http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=208501&pg=1

http://www.islamtoday.net/nawafeth/artshow-50-106331.htm

http://www.oujdacity.net/international-article-17074-fr.html

http://www.islamtoday.net/albasheer/artshow-12-106196.htm

http://www.lahaonline.com/index.php?option=content&task=view&id=15388&sectionid=1

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=136169

http://news.softpedia.com/news/The-Gaza-Strip-Cyberwar-101377.shtml

http://www.scmagazineuk.com/Israeli-websites-hit-by-pro-Hamas-hackers/article/123490/

http://www.indymedia.org/fr/2009/01/918775.shtml

تحياتي ||| meGenius